الشروع في إصدار رخص السياقة البيومترية في الأغواط لفائدة 13 ولاية من الوطن

ثاني عملية نموذجية بعد العاصمة

 اعطت صبيحة امس مصالح ولاية الاغواط .اشارة  الانطلاق الرسمي لاصدار رخصة السياقة البيومترية،وهي ثاني عملية نموذجية  تتخذ عقب الجزائر العاصمة .على ان تعمم بشكل تدريجي عبر 13 ولاية تابعة لملحق المركز الوطني البيومتري بالاغواط. و أبرز  احمد مقلاتي والي الولاية  الذي اشرف رفقة اطارات ملحق المركز الوطني البيومتري. على استصدار عينة من رخص السياقة البيومترية .على انطلاق  العملية بشكل رسمي طبقا لتعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية. على  ان تعمم بشكل تدريجي عبر مختلف البلديات و13 ولاية تابعة لملحق المركز الوطني البيومتري .واكد مسؤول الهيئة التنفيذية بالولاية في كلمته للصحافة – على شروع في استصدار 251 رخصة كحصة شكلية .على ان تدخل عملية استصدار البطاقات الرمادية خلال السداسي الاول من سنة 2019 .  وهي العملية التي تدخل حسبه  في اطار عصرنة الخدمة العمومية و بالتالي التخلي و بشكل تدريجي عن الطريقة التقليدية المالوفة . كما اشار مدير ملحف المركز الوطني البيومتري – ان البداية ستخصص للفائزين في مسابقات تعلم السياقة، قبل أن تعمم على باقي السائقين، ، بحيث تم تصميمها وفق المعايير الدولية، وهي جد مؤمنة وغير قابلة للتزوير، كما أن تصميمها تم وفق تكنولوجيات تسمح باستغلالها على المدى البعيد. كاشفا من جهة اخرى – أن عملية تعميم القارئات الالكترونية عبر مصالح البلديات وباقي الولايات التابعة للمركز ستعمم بشكل تدريجي ،مؤكدا على أهميتها في زيادة فاعلية تدخل مصالح الأمن و الدرك عند معاينة المخالفات، و سحب النقاط و دفع المخالفات عبر النظام الإلكتروني ،وعليه سيكون بإمكان المواطن استخراج مختلف الوثائق باستعمال بطاقة تعريفه الالكترونية عبر الشباك الالكتروني، ما سيسمح بالقضاء نهائيا عن التعامل بالأوراق. كما سيجعل من البلدية مصلحة عصرية مزودة بأحدث التقنيات . مع العلم ان هذا المرفق الاداري الذي  كلف ميزانية القطاع 3 ملايير دينار جزائري .تصل طاقته الانتاحية الى 6 الاف بطاقة تعريف وطنية  وجواز سفر بيومتري .في ظرف ثماني ساعات .الامر الذي من شانه تغطية 30 بالمائة من الطلبات المسجلة على المستوى الوطني وبالتالي المساهمة في تخفيف الضغط الحاصل على المركز الوطني بالعاصمة .لتغطية مناطق الهضاب العليا  .حكيم ب

التعليقات مغلقة.