عائلة الشاب “حداد منير” المقتول غدرا بالاغواط تطالب بحكم القصاص في حق المجرمين

طالبت بالقصاص ووضعت كل ثقتها في جهاز العدالة

ودعت عائلة حداد بمدينة الاغواط ،إبنها منير البالغ من العمر 28 سنة ،عقب تعرضه مؤخرا، إلى جريمة قتل بشعة طالته من قبل أفراد عصابة إجرامية مجهولة العدد والهوية .بعدما إقتادته الى مكان معزول بمنطقة حمدة وقامت بإرتكاب جريمتها البشعة ،ثم الإستيلاء على سيارته السياحية من نوع سمبول.وقد نظم اليوم  الجمعة اهالي الضحية رفقة أصدقائه و جيرانه الذين شيعوا أمس جثمانه المهيب ، وقفة تنديد و استنكار طالبوا من خلالها وزير العدل حافظ الاختام ومختلف الجهات القضائية ،بتسليط حكم الإعدام على القتلى ،ممن سولت لهم أنفسهم الإعتداء على شاب بريئ ذنبه الوحيد انه كان بصدد نقلهم على متن سيارة الاجرة التي كان يقودها صوب مدينة تيارت حسب رواية الوالدة المسكينة  ، في الوقت الذي شهدت فيه جريمة القتل البشعة حملة من الإستنكارات الواسعة التي تناولتها مختلف الوسائط الإجتماعية ،المطالبة هي الاخرى بالقصاص من القتلى .هذا وحسب مصادر “الاغواط نيوز ” فلازالت مصالح الدرك الوطني بالاغواط ،تقوم بتحرياتها الامنية من اجل الوصول الى المشتبه فيهم بجريمة القتل و سرقة السيارة ، والذين من المرجح ان يكونوا قد خططوا لجريمتهم النكراء من خارج تراب الولاية ،بإعتبار ان هذه الاخيرة قلما تسجل بها حوادث إجرامية من هذا النوع .وهي الحادثة الاليمة  التي خلفت من وراءها الكثير من علامات الحزن و الاسى و الإستنكار الشعبي في انتظار ماستسفر عنه التحقيقات الامنية الجارية .المزيد نتابعه لاحقا بالصوت و الصورة عبر قناة الاغواط نيوز .القضية للمتابعة  . حكيم ب

التعليقات مغلقة.